حقيقة إعادة تدريس المستوى الرفيع بالمدارس ودمج التربية الإسلامية والمسيحية اعتباراً من العام القادم


تردد خلال الوقت السابق في مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” أنباء عن اعتزام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إعادة تدريس مادة المستوى الرفيع فى المدارس، كما تم تداول أنباء عن دمج كتاب مادة التربية الدينية للطالب المسيحيين والمسلمين ليتم تدريسه اعتباراً من العام الدراسي القادم 2019/ 2020.

قام المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التي نفت تلك الأنباء، وأكدت الوزارة “أنه لا نية على الإطلاق من إعادة تدريس المستوى الرفيع مرة ثانية في المدارس”.

وأكدت الوزارة “أنه قد تم استبدال مادة المستوى الرفيع بالباقة المترجمة باللغة الإنجليزية في المنظومة التعليمية الجديدة، نظراً لكفاءة محتوى الباقة وتفوقها على المستوى الرفيع”.

وشددت وزارة التربية والتعليم “إن كل ما يتردد في هذا الصدد يعد مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، والهدف منها إثارة البلبلة والقلق في نفوس الطلاب وأولياء الأمور مع قرب انتهاء فترة الدراسة في الترم الأول”.

وأكدت الوزارة “لا يوجد أي مبرر من أجل عودة تدريس المستوى الرفيع في المدارس”، وأوضحت “إن المنظومة التعليمية الجديد تتضمن على كتاب كونكت وهو كتاب باللغة الإنجليزية يدرس لجميع الطلاب في الصفوف التعليمية الأولى بالإضافة إلى كتاب كونكت بلس وهو كتاب بدليل لتدريس مادة المستوى الرفيع، وهو كتاب يتضمن على مقررات وموضوعات قوية ومحتوى موحد لكافة الطلاب في جميع المدارس، وبالتالي في مستواها أعلى بكثير من كتاب المستوى الرفيع”.

أما بالنسبة إلى أنباء دمج كتاب لمادة التربية الدينية للطلاب المسيحيين والمسلمين ليتم دراسته خلال العام القادم فقط نفت الوزارة تلك الأنباء بشكل قاطع، وأضافت “إ الوزارة لم تسعى إلى أية قرار في هذا الصدد”، وأكدت أنها تحترم خصوصية جميع الأديان السماوية ومعتقدات الشعب المصري.

وأكدت وزارة التربية والتعليم “أنها تسعى من أجل إدخال مزيد من التطوير على المناهج التعليمية المختلفة بهدف مواكبة متطلبات المرحلة الحالية والمرحلة المستقبلية، ليصبح أبناء الشعب المصري الخريجين من الدفعات الجديدة قادرين على المنافسة بشكل قوي في سوق العمل.

وأهابت وزارة التربية والتعليم بجميع مواقع التواصل الاجتماعي وجميع وسائل الإعلامي على تحري الدقة والرجوع إلى الوزارة قبل نشر أي أنباء من شأنها إثارة بلبلة الرأي العام المصري والتأثير على المنظومة التعليمية الجديدة بشكل سلبي من خلال التواصل على رقم الوزارة 0227963273.

أقرا المزيد نص رسالة وزير التربية والتعليم علي الفيس بوك



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *